علوم و تكنولوجيا

مذنب “ايسون” يزورنا بعد 10 ملايين سنة من الغياب

يترقب علماء الفلك حول العالم الحدث الفلكي الأكثر أهمية بحلول أواخر العام الجاري، عندما يزورنا المذنب “إيسون” في ظاهرة نادرة جداً تحدث مرة كل 10 ملايين عام، و مصدره منطقة في النظام الشمسي تعرف باسم “سحابة أورت” تمتد من أعلى مدارات الكواكب إلى حدود المجموعة الشمسية.
و يمكن مشاهدة مذنب “إيسون” بالعين المجردة بأواخر شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الى أن يقع مساره أمام قرص الشمس حيث سيكون مرور قريباً منها بما سيسمح بدراسة طبقات ظله من قبل علماء الفلك، واللذين يشبهون المذنب بمكوك فضائي مجاني سيقترب من الشمس أكثر مما تسمح به التقنيات التي توصل لها البشر حتى الآن، وقد يكون هذه الاقتراب مدمراً لبنية المذنب.
ويمكن اعتبارعام 2013 مميزا لعلماء الفلك، حيث تسنى لهم منذ بدايته مشاهدة وتتبع ورصد العديد من الكويكبات والمذنبات التي مرت بمحاذاة كوكب الأرض دون أن يكون لها تأثير سلبى أو خطر على سكانها، وفق وكالة أنباء الشرق الأوسط.
وكانت الزيارة الأولى التي تابعها علماء الفلك والهواة في مصر والعالم هي زيارة كويكب “99942-أبوفيس” الذى ألقى التحية عن قرب على كوكب الأرض في يناير: كانون الثاني الماضي ومر بسلام بمحاذاة الأرض.
فيما كان الزائر الثاني هو مذنب “بان ستار” الذى تم مشاهدته في الأفق الغربي من سماء القاهرة ودول نصف الكرة الشمالي وبصورة أكثر لمعانا منتصف شهر آذار/ مارس الماضي، وتعد زيارة مذنب “بان ستار” لنصف الكرة الشمالي هي الأولى من نوعها، حيث قضى المذنب المكتشف في حزيران/ يونيو 2011 معظم وقته مرئيا في نصف الكرة الجنوبي فقط، ويتميز هذا المذنب بذيله الطويل ولونه الذى يميل إلى الاحمرار ولمعانه.
ومن الجدير بالذكر أن المذنبات ما هي الا عبارة عن كتل مختلفة الأحجام والأقطار وتتكون من غازات وأتربة مختلطة بكميات كبيرة من الجليد، وغالبا ما تكون مجتمعة في سحابة ضخمة لأجسام المتجمدة والبعيدة جدا عن الشمس تعرف بسحابة “أورت” ثم تقذف هذه الكتل إلى الفضاء مقترب بعضها إلى الشمس وأثناء اقترابها منها تتبخر مادتها الجليدية متحولة إلى الحالة الغازية، ونتيجة لذلك تدفعها الرياح الشمسية بعيدة عن نواة المذنب مكونة ذيلا طويلا تجره خلفه، وهو الذيل الذى يعد أكثر الأشياء المميزة للمذنبات بصفة عامة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى